• أقاصيص
  • |
  • 0547692431
حالة الطقس لهذا اليوم يا جدي

حالة الطقس لهذا اليوم يا جدي

في جو أسري دافئ، تعرفنا هذه القصة على الطفل سامي الذي يحب قضاء الوقت مع أمه، والتحدث كل يوم مع جده وجدته بالهاتف. لكن أكثر شيء يحبه سامي هو حين يسأله جده عن حالة الطقس؛ إذ يسارع سامي إلى أمه لينظر ما نوع الحذاء الذي سترتديه، ليقدم لجده نشرة جوية مفصلةً دقيقة. فما علاقة أحذية أمه بالطقس يا ترى؟ هذه القصة تقدم لنا نموذجًا جميلًا لعلاقة الأجداد الرحيمة بأحفادهم، والتي تتجاوز في أحيانٍ كثيرة مشاعر الحب والدعم التي منحوها يومًا للأبناء، فنرى جد سامي، لا يضيق من اتصال حفيده به كل يوم، ولا يثبط من حماسه، ولا يسخر من توقعاته، ولا يقلل من جهده، فيشجعه بدوام سؤاله عن توقعاته لحالة الطقس، مؤكدًا له بأنه لا يغادر المنزل إلا بعد استشارته. القصة تستعرض أيضًا واحدة من أهم مهارات التفكير لدى الأطفال، وقدرة أذهانهم النشطة على الربط بين الأشياء والأحداث، وخلق ذاكرة متشعبة ومركبة، قائمة على تفعيل حواس وعواطف مختلفة، تساعدهم في تنظيم الأفكار والتحليل والاستنتاج. فنرى سامي وهو يربط، بطريقة تلقائية، بين والدته، ونوع أحذيتها، وذكرياته عن المناسبات التي لُبست من أجلها، والأجواء التي كانت سائدة حينها، ليتوقع في نهاية الأمر حالة الطقس المحتملة، مدفوعًا بالحب الذي يكنّه لجده وجدته. قصة جميلة لطيفة، غنية بالمتعة والفائدة، مبنية على الإيقاع بين الكلمات، وهو ما ينمي إحساس الطفل باللغة، ويقربها إليه، فيألفها ويحبها.

55.00 ش.ج
اضف للسلة
أظهر التفاصيل
البذرة السيئة

البذرة السيئة

نتعرف في هذه القصة الظريفة على البذرة السيئة، التي اكتسبت اسمها هذا بسبب تصرفاتها السيئة جدًا. لكننا نكتشف لاحقًا بأنها مرت بحوادث قاسية في حياتها، أجبرتها على التصرف بتلك الطريقة لتحمي نفسها من الهلاك، وأنها لا زالت تحتفظ بالكثير من الصفات الجميلة، التي لم ينتبه لها أحد والتي لا تجعلها بذرة سيئة على الإطلاق. في هذه الحكاية المضحكة والمؤثرة أيضًا، يتناول جون جوري بأسلوب مبتكر وظريف موضوع القدرة على التغير، والأحكام السلبية التي نطلقها على الأشخاص حين يتصرفون على نحو لا يعجبنا، متجاهلين الأسباب وراء ذلك، والصفات جميلة الأخرى التي يمتلكونها والتي قد لا تظهر لنا من الوهلة الأولى. هذه القصة ستطرح علينا أسئلة مهمة عن الأحكام المتسرعة على من حولنا، وأهمية التماس الأعذار وتفهم الأسباب التي تؤثر في السلوك، والخير الكامن في كل واحد فينا والذي نبصره حين ننتبه له ونمنحه العناية والحب. هناك بذرةٌ سيئةٌ. إنّها لَيْسَتْ سَيّئةً تمَامًا.

45.00 ش.ج
اضف للسلة
أظهر التفاصيل
أنا إنسان

أنا إنسان

لأنّنا بشر، نحن ممتلؤون بالإمكانيات؛ نتعلم، ونحلم، ونتساءل عن العالم من حولنا. لكننا، في الوقت نفسه، نرتكب الكثير من الأخطاء، التي قد تؤدي إلى شعورنا بالخوف أوالحزن، وقد نجرح الآخرين وقد نُجرح أيضًا.. الكاتبة سوزان فيردي والرسام بيتر هـ رينولدز، اللذان تعاونا سابقًا في صناعة الكتب الأكثر مبيعًا (أنا يوجا، وأنا سلام، وأنا حب، وأنا واحد)، يتعاونان مجددًا ليقدما لنا هذا الإصدار الجديد المفعم بالأمل للجنس البشري. "أنا إنسان" هي قصة ما يعنيه أن تكون إنسانًا كفرد داخل مجتمعنا الإنساني. كبشر نحن معرضون لارتكاب الكثير من الأخطاء لكننا نمتلك القدرة على اختيار الطريقة التي سنتعامل بها مع تلك الأخطاء للتعلم منها والتغير إلى الأفضل، والتعامل بلطف مع الآخرين، حتى حين يكون ذلك صعبًا. قصة "أنا إنسان" تؤكد على أننا نمتلك القدرة دائمًا على الاختيار، واتخاذ القرارات الجيدة، بالحب والرحمة والتعاطف مع بعضنا البعض، ومع أنفسنا أيضًا، فحين نجد أرضية مشتركة بيننا وبين الآخر، سنشعر بارتباطنا بهذا العالم العظيم وبكل ما حولنا، وسنسعى جاهدين لنكون أفضل ما لدينا. هذا الكتاب اللطيف والممتع بنصه البسيط ورسوماته الظريفة سيجعل طفلك الصغير يرغب في قراءته مرارًا وتكرارًا، وستفتح كل عبارة فيه فرصًا غنية للنقاش والحديث الهادئ العذب الذي لا يرافق إلا الكتب المميزة.

55.00 ش.ج
اضف للسلة
أظهر التفاصيل
أبي كبير وقويٌ، ولكن..

أبي كبير وقويٌ، ولكن..

تحكي القصة عن معاناة ولد مع والده كل ليلة ساعة النوم، حين يرفض الأب الانصياع لطلبات ابنه الملحة بالذهاب إلى فراشه والنوم باكرًا، فيضطر الابن الصغير والصبور جدًا، إلى استخدام الكثير من الحيل لاقناع والده بالنوم، حتى ينجح في النهاية. في هذه القصة استطاعت الكاتبة كورالي سادو والرسامة كريس جياكومو من تصوير معاناة الأهل مع أطفالهم وقت النوم بمهارة عالية وبطريقة مبتكرة جعلتها أكثر تأثيرًا من الحديث عن الموضوع بطريقة مألوفة ومباشرة. فالقصة تقلب الأدوار بين الآباء والأبناء، وتمنح الأطفال فرصةً لتخيّل العناء الذي يسببونه لأهلهم وقت النوم. وبالإضافة إلى البهجة التي تضفيها القصة على أجواء القراءة، تتمكن أيضًا من تعزيز رابط الأبناء بآبائهم ومحبتهم لهم وتقديرهم لما يبذلونه في سبيل راحتهم وإسعادهم. هذه القصة لن تكون متعة للصغار فقط، بل سيجد فيها الكبار الكثير من السلوى والمواساة أيضًا حين سيتذكرون، وهم يقرؤنها، كل ساعات السهر الطويلة التي أمضوها في مطاردة أطفالهم بين الغرف وهم يحاولون اقناعهم بالنوم . إنها قصة غاية في الفكاهة، مرسومة بطريقة غاية في الظرف، تشيع البهجة والمرح وتدفع الأطفال والكبار أيضًا إلى التهامها التهامًا!

50.00 ش.ج
اضف للسلة
أظهر التفاصيل
البيضة الجيدة

البيضة الجيدة

"سأحاول ألا أقلق كثيرًا، سأكون جيدة مع رفيقاتي من البيض، وفي الوقت نفسه سأكون جيدة مع نفسي...... البيضات الأخريات لسن كاملات، وليس علي أن أكون كاملة أنا أيضًا." تعرّفوا في هذه القصة على البيضة الجيدة، فهي بيضة جيدة جدًا، جيدة بالفعل، بعكس كل البيض الذي تعيش معه في علبة البيض الكبيرة، والذي يتصرف بشكل سيّء للغاية، فتصاب البيضة الجيدة بالإرهاق، وتعاني من الضغوط النفسية بسبب محاولاتها الحثيثة لتبقى مثالية وتغير سلوك البيض الذي يحيط بها. لكن عندما تظهر شروخٌ على قشرتها، تتخذ قرارًا مصيريًّا، يكون سببًا في إنقاذ قشرتها وتعافيها التام. بعد رائعتهما الأولى "البذرة السيئة" يتعاون الثنائي المميز جوري جون وبيت أوسوالد مجددًا ليقدما لنا هذه القصّة الذكية والمضحكة، والتي تذكّرنا بأهميّة الموازنة والاعتدال، والعناية بالذات، وتقبّل الذين نحبّهم، حتى إن كانوا يتصرفون أحيانًا كبيض فاسد. هذه القصة ستضحك الجميع، صغارًا وكبارًا، في قراءات جماعية أو فردية، وسيجد كل واحدٍ منّا شيئًا من نفسه ومعاناته فيها. هذه القصة العجيبة مثالية للجميع.

45.00 ش.ج
غير متوفر